مبادرة التنمية الإجتماعية ومكافحة الفقر

1- التدريب و التأهيل:

- مركز تنمية الموارد البشرية و بناء القدرات: افتتح مركز تنمية الموارد البشرية و بناء القدرات في 7 تشرين الأول من عام 2010 في الطابق الثاني من غرفة صناعة حلب بدعم و تمويل من شركة الفا للصناعات الدوائية، يهدف هذا المركز إلى جمع أفضل الخبرات العاملة في تنمية الموارد البشرية بمختلف مجالاتها، من خلال التعاقد مع أنجح المراكز التدريبية الخاصة في مدينة حلب حيث يأتي دور هذا المركز كجهة داعمة و منسقة بين الدورات و المواضيع التدريبية المختلفة بما يحقق المتطلبات العملية و النظرية للإخوة الصناعيين من المواضيع التدريبية.

- نظام التعليم المزدوج بالتعاون مع وزارة التربية: التلمذة الصناعية او نظام التعليم المزدوج هي نظام تعليم مزدوج بالشراكة مع كل من وزارة التربية، غرفة الصناعة، و الطالب من خلال توقيع عقد رسمي للتدريب والتعليم المهني بين هذه الجهات، يتم من خلاله تدريب وتعليم الطالب بشكل نظامي بحيث يصبح مؤهلاً تأهيلاً عالياً ويصبح كفوءاً بمهنة معينة. و قد تم إحداث مهنتي صناعة الألبسة و التصنيع الميكانيكي في عام 2003، كما يتم حالياً العمل على إحداث مهن جديدة وفق متطلبات سوق العمل.

- التدريب التبادلي بالتعاون مع وزارة الصناعة: تم في عام 2010 توقيع اتفاقية للتدريب التبادلي بين وزارة الصناعة ممثلة بمجمع التدريب المهني و غرفة صناعة حلب تهدف إلى:

1. تأهيل الأيدي العاملة المطلوبة في سوق العمالة وإكسابها المهارات والمواصفات المطلوبة في هذا السوق عن طريق عملية تدريب تبادلي تتم في كل من الموقع التدريبي (مجمع مراكز التدريب المهني في حلب) وموقع العمل (المنشأة الصناعية).

2. ضمان خروج الأيدي المدربة إلى ميدان العمل مؤهّلةً التأهيل العملي المطلوب ومزوّدةً بالقاعدة المهنية المناسبة لتتمكن من متابعة التّغيرات في ظروف العمل ولتتكيف مع التطورات التقنية المستمرة و ذلك حسب احتياجات سوق العمل.

3. مساهمة غرفة الصناعة في حلب بتنمية الموارد البشرية الصناعية في المحافظة.

4. تأمين فرص عمل حقيقية للمتدربين وذلك من خلال تطابق برامج إعدادهم مع متطلبات سوق العمل وفرص التشغيل المتوفرة على أرض الواقع.

5. ترسيخ مبدأ الجودة والالتزام به بما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني.

- التدريب الإداري بالتعاون مع مركز المؤسسات و الأعمال السوري: تأسس مركز التدريب الإداري لغرفتي تجارة و صناعة حلب في آذار 2004 كثمرة للتعاون المشترك بين الغرفتين و مركز الأعمال السوري الأوربي بغرض تقديم خدمة تدريبية غير ربحية تتناسب و المعايير العالمية لضمان تقديم المهارات اللازمة و تحسين الكفاءات ضمن شركات قطاع الأعمال على جميع المستويات من أجل زيادة قدرتها التنافسية. و قد تم مؤخراً تحديث الاتفاقية للتطور إلى شراكة حقيقية في مجال تنمية الموارد البشرية و تهدف إلى:

1 - تحديد الحاجات الحقيقية من الموارد البشرية بالمجال الإداري للقطاعات الاقتصادية المختلفة.

2 - تحديد الحاجات التدريبية الحقيقية بالمجال الإداري للقطاعات الاقتصادية المختلفة.

3 - استدامة المشاريع و الفعاليات التي تؤمن الموارد البشرية اللازمة للقطاعات الاقتصادية و تقوم بتنميتها بما يحسن من تنافسية هذه القطاعات خاصة ( مركز التدريب الإداري و مشروع المهارات الإدارية (SKILLS)(، و تطوير هذه المشاريع اعتماداً على المعلومات المتوفرة من نتائج تحقيق الهدفين (1 و 2).

4 - إحداث مشاريع و فعاليات تكمّل المشاريع و الفعاليات الموجودة بمجال تأمين الموارد البشرية اللازمة لقطاع الأعمال و تقوم بتنميتها بما يحسن من تنافسية هذه القطاعات، اعتماداً على المعلومات المتوفرة من نتائج تحقيق الهدفين (1 و 2).

5 - المساعدة بتأمين تشغيل خريجي الفعاليات التدريبية المختلفة.

- الوكالة الألمانية للتعاون الدولي giz: بدأ التعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في عام 2008 من خلال تزويد الغرفة بخبراء في مجال تنمية المجتمع المحلي، حيث قاموا بالمساهمة في تأسيس مشروع بيت النسيج الحلبي بالتعاون مع مركز تطوير صناعة النسيج و الملابس كما قام من خلال المشاركة مع مجلس مدينة حلب في تأسيس وحدة تنمية المجتمع المحلي ووضع إستراتيجيتها. بالإضافة إلى المشاركة في ورشة عمل مدينتنا و متابعة قراراتها.

- الوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA: بدأ التعاون مع منظمة الجايكا اليابانية في أواخر عام 2004 حيث تنوعت أشكال التعاون بدءاً من تزويد الغرفة بعدد من الخبراء المتطوعين و الذين قاموا بتقديم خدمات استشارية مباشرة لعدد من الشركات في مدينة حلب، بالإضافة إلى تقديم عدد كبير من الدورات التدريبية في مجالات الجودة و أنظمة الإنتاج و التسويق و مواضيع أخرى متنوعة هذا بالإضافة إلى تنفيذ البرنامج التدريبي في الإدارة الصناعية و الذي تم من خلاله إيفاد عدد من الصناعيين و موظفي الغرفة إلى اليابان لحضور دورات تدريبية في مجال الإدارة الصناعية و على مدى خمس سنوات متتالية.

- معاهد التدريب الوطنية: قامت الغرفة بالتعاقد مع عدد من معاهد التدريب الوطنية و التابعة للقطاع الخاص، بحيث تستطيع الغرفة تلبية جميع احتياجات التدريب المتنوعة بكافة المجالات التي تهم الصناعيين، على أساس أن تقوم الغرفة بتغطية ما نسبته 25% من تكاليف التدريب للصناعيين. و من هذه المعاهد معهد آكاد، المركز التخصصي لإدارة الأعمال و التنمية البشرية / سباهي، نيوهورايزون، منارات، APTEC، ماهر المهاجر لتصميم الأزياء، المركز السوري للتدريب و الاستشارات الاقتصادية، المركز التخصصي للجودة.

2- الاتفاقيات الموقعة مع الجامعات و المؤسسات التعليمية:

- جامعة حلب: تشارك غرفة صناعة حلب بالتعاون مع جامعة حلب في مشروع تحديث التعليم العالي من خلال الالتزام بتقديم تدريب صيفي لطلاب الجامعات في شركات و معامل القطاع الخاص و المسجلة في غرفة صناعة حلب، كما تشارك في مشروع UNCHAIN و الذي يعمل على تشجيع الإبداع و الابتكار لدى الطلاب.

- الأكاديمية العربية للأعمال الإلكترونية: تشارك الغرفة في مجلس المساهمين من خلال التزامها بالمساهمة في دعم الأكاديمية لنشر ثقافة العمل الإلكتروني.

3- الأمانة السورية للتنمية:

- مشروع شباب: تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين غرفة صناعة حلب و الأمانة السورية للتنمية بتاريخ 8 كانون الأول من عام 2010 بهدف دعم ثقافة ريادة الأعمال عند الشباب السوري و تشجيعه على دخول عالم الأعمال ، بالإضافة إلى تزويده بالمهارات الأساسية اللازمة لكي يصبحوا أفراداً منتجين في المجتمع و بحيث تلتزم غرفة صناعة حلب بتشجيع الفعاليات الصناعية لدعم مشروع شباب من خلال التعريف بالمشروع عبر ندوات تعريفية بالإضافة إلى تحفيز الفعاليات الصناعية لتقديم الدعم المادي لرعاية هذا المشروع.

- مشروع الفرصة الثانية: يهدف التعاون في هذا المشروع إلى منح فرصة ثانية للطلاب المتسربين من التعليم في المرحلة الثانية للتدريب بالتعاون مع قطاع الأعمال و توفير فرص العمل المناسبة لهم.

- مشروع القروض الصغيرة: تتم حالياً دراسة آلية تنفيذ توفير قروض صغيرة و ميسرة لأصحاب المشاريع الصغيرة بهدف خلق فرص عمل جديدة.

4- الربط مع سوق العمل:

- مكتب التشغيل و مكافحة البطالة (لجنة شباب الأعمال): تقوم غرفة صناعة حلب حالياً بتأسيس مكتب للتشغيل و مكافحة البطالة بالتعاون مع لجنة شباب الأعمال ، حيث سيقوم هذا المكتب بربط احتياجات الصناعيين من اليد العاملة مع فرص العمل المتاحة لدى طالبي العمل بعد دراسة و سبر حاجات التدريب و العمل لكلا الطرفين، و من ثم ربط طالبي العمل بالمؤسسات التدريبية المختصة سواء المتعاونة مع الغرفة او الخارجية منها.

- معارض التوظيف و فرص العمل: قامت غرفة صناعة حلب و بالتعاون مع جامعة حلب بإقامة معرض للتوظيف و فرص العمل بغرض سبر الخبرات و الكفاءات الموجودة في سوق العمل و تعريف الصناعيين بهذه الخبرات.

- اتفاقية مع وزارة الشؤون الاجتماعية و العمل: تم توقيع عدة اتفاقيات بين وزارة الشؤون الإجتماعية و العمل و بين عدد من الشركات الصناعية، حيث تم التعاون من خلال هذه الاتفاقيات مع مكتب مكافحة البطالة و تم تأمين عدد من فرص العمل للمسجلين في مكتب التشغيل و مكافحة البطالة في هذه الشركات.

- نشاطات أخرى ضمن سوق العمل

5- صندوق تبرعات التنمية الاجتماعية:

تعمل غرفة صناعة حلب على إحداث صندوق التنمية الاجتماعية بغاية تمويل النشاطات المختلفة لمبادرة التنمية الاجتماعية و يهدف إلى المساهمة بتمويل مراكز التنمية الاجتماعية و تمويل مكتب التشغيل بالإضافة إلى تقديم مساعدات مؤقتة للباحثين عن العمل في حالات الضرورة القصوى من خلال تقديم القروض للمشاريع الصغيرة و المتوسطة.

6- مراكز التنمية الاجتماعية (الشعبية):

و الغاية من هذه المراكز تحقيق التنمية الاجتماعية في المناطق الأقل نمواً و ذلك من خلال العمل على تدريب و تأهيل الأفراد معدومي أو قليلي الكفايات و ذوي الإحتياجات الخاصة لاكتساب كفايات تؤهلهم للحصول على أعمال جيدة ليصبحوا أفراداً فاعلين في المجتمع.

7- المراكز الفنية بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي:

- المركز الفني للبلاستيك: تم خلال هذا العام توقيع اتفاقية مع البعثة التجارية الإيطالية و غرفة صناعة حلب لتأسيس المركز الفني للبلاستيك ، حيث سيتم تأسيس مركز فني و مختبر للصناعات البلاستيكية في مقر غرفة صناعة حلب يقوم بتقديم خدمات الفحص و الاختبار بالإضافة إلى دورات تدريبية في مجال الصناعات البلاستيكية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات حتى الآن

كن أول من يعلّق على هذه الخبر

اكتب تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق